منتديات بغدادي
سجل حبي ومتخسر .. واذا انت عضو ادخل باسمك ولتضل حديقة

منتديات بغدادي

منتدى بغدادي بحلته الجديدة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولتحميل الصور
المواضيع الأخيرة
» الحيص فى القرآن
أمس في 3:07 pm من طرف رضا البطاوى

» الحوت فى القرآن
السبت 21 أكتوبر 2017, 2:08 pm من طرف رضا البطاوى

» الحور فى القرآن
الجمعة 20 أكتوبر 2017, 2:07 pm من طرف رضا البطاوى

» الحما فى القرآن
الخميس 19 أكتوبر 2017, 3:00 pm من طرف رضا البطاوى

» الحصا فى القرآن
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 2:51 pm من طرف رضا البطاوى

» الحضر فى القرآن
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 2:27 pm من طرف رضا البطاوى

» الحفى فى القرآن
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 2:12 pm من طرف رضا البطاوى

» الحوج فى القرآن
الأحد 15 أكتوبر 2017, 3:27 pm من طرف رضا البطاوى

» الحفظ فى القرآن
السبت 14 أكتوبر 2017, 3:39 pm من طرف رضا البطاوى


شاطر | 
 

 الحرج فى القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى

avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2121
العمر : 49
الدولة : مصر
نجمات : 16251
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: الحرج فى القرآن   السبت 23 سبتمبر 2017, 1:31 pm

الحرج فى القرآن
لا حرج على المسلمين فى الدين
قال تعالى بسورة المائدة
" ما يريد الله ليجعل عليكم فى الدين من حرج" وضح الله أنه لا يريد بالمسلمين الحرج أى لا يفرض عليهم الأذى وهو العسر وإنما يفرض اليسر مصداق لقوله بسورة البقرة "يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "
وقال تعالى بسورة الحج" وما جعل عليكم فى الدين من حرج" وضح الله للمسلمين أنه ما جعل عليهم فى الدين من حرج والمراد ما فرض عليهم فى الإسلام من أذى وهذا يعنى خلو الإسلام من الأحكام الضارة بالمسلمين
ليس فى القرآن حرج
قال تعالى بسورة الأعراف
" كتاب أنزل إليك فلا يكن فى صدرك حرج منه لتنذر به "طلب الله من النبى(ص) ألا يكن فى صدره حرج والمراد ألا يصبح فى نفسه ضيق من القرآن لأنه سيجلب عليه أذى الناس ووضح له أن عليه أن ينذر به أى يبلغ به الناس
لا حرج من قضاء النبى(ص)
قال تعالى بسورة النساء
"فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرج مما قضيت حلف الله لنبيه(ص)بنفسه فيقول لا وربك على أن الناس لا يؤمنون أى لا يصدقون حكم الله حتى يفعلوا الأتى:يحكموه فيما شجر بينهم والمراد يشركوه فى الذى اختلفوا فيه أى يجعلوه قاضيا بينهم فى قضاياهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرج مما قضى والمراد ثم لا يلقوا فى قلوبهم كره للذى حكم به ويسلموا تسليما أى وينفذوا الحكم تنفيذا
لا حرج على أهل العاهات فى الطعام من عند غيرهم
قال تعالى بسورة النور
"ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت أبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت اخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم "وضح الله للمؤمنين أن ليس جناح أى عقاب على كل من الأعمى وهو الضرير الذى لا يرى والأعرج وهو معوج الرجل والمريض وهو العليل وأنفسنا وهم بقية المسلمين إذا أكلوا من بيوت وهى مساكن كل من أنفسهم والآباء وهم الأب والجد والأمهات وهن الوالدات من الأم والجدة والإخوان وهم الذكور لأم أو أب أو لهما أو لغير والأخوات وهن الإناث لأم أو أب أو لهما أو لغير وهو أن تكون الأم منجبة لطفل وزوجها الأخر منجب لطفل من غيرها وغيرها منجبة لطفل من غير زوج الأولى ،والأعمام وهم اخوة الأب والعمات وهن أخوات الأب والأخوال وهم إخوة الأم والخالات وهن أخوات الأم وما ملكتم مفاتحه أى المساكن التى يأمرون أصحابها وهم الأبناء وملك اليمين والصديق وهو الصاحب
وقال تعالى بسورة الفتح
"ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج "وضح الله لنبيه (ص)أن ليس على الأعمى وهى الضرير أى فاقد البصر والأعرج وهو صاحب العاهة فى رجله والمريض وهو العليل بأى داء مقعد وهم أولى الضرر حرج أى عقاب إذا لم يخرجوا للجهاد مصداق لقوله بسورة النساء"لا يستوى القاعدون من المؤمنين غير أولى الضرر والمجاهدون فى سبيل الله "
لا حرج فى زواج زوجات الأدعياء
قال تعالى بسورة الأحزاب
" فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكى لا يكون على المؤمنين حرج فى أزواج أدعياءهم إذا قضوا منهن وطرا "وضح الله لنبيه (ص) أن زيد وهو متبناه لما قضى من زوجته وطرا أى لما أنهى معها زواجا والمراد لما أخذ نصيبه من الحياة الزوجية معها طلقها فكانت النتيجة أن زوجها أى أنكحها الله للنبى (ص)فهو زواج بأمر إلهى والسبب أن لا يكون على المؤمنين وهم المصدقين بحكم الله حرج فى أزواج أدعياءهم والمراد ألا يكون على المصدقين تحريم لنساء المتبنين لهم إذا قضوا منهن وطرا والمراد إذا أنهوا معهن زواجا أى طلقوهن
لا حرج على النبى(ص) فى زوجاته
قال تعالى بسورة الأحزاب
"ما كان على النبى من حرج فيما فرض الله له سنة الله فى الذين خلوا من قبل"وضح الله أن ما كان على النبى (ص)وهو الرسول من حرج وهو العقاب فيما فرض أى أوجب الله له وهذا يعنى أن النبى (ص)لا يعاقب بسبب ما أحل الله له من زواج أكثر من أربعة وهذه هى سنة أى حكم الله فى الذين خلوا أى مضوا من قبل من الرسل (ص)
لا حرج على الفقراء فى عدم الجهاد
قال تعالى بسورة التوبة
"ليس على الضعفاء ولا على المرضى ولا على الذين لا يجدون ما ينفقون حرج إذا نصحوا لله "وضح الله أن ليس حرج والمراد لا يوجد عقاب على كل من:الضعفاء وهم العاجزين عن الحركة والمرضى وهم المصابين بعلل تؤلمهم والذين لا يجدون ما ينفقون وهم الذين لا يلقون مالا يدفعونه للجهاد أو ليذهبوا به للجهاد إذا لم يذهبوا للجهاد بشرط أن ينصحوا لله ورسوله (ص) والمراد بشرط أن يطيعوا حكم الرب ونبيه (ص)
الصدر الحرج
قال تعالى بسورة الأنعام
"فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد فى السماء "وضح الله لنا أن من يرد أى يشاء الله أن يهديه أى يرحمه يشرح صدره للإسلام والمراد تؤمن نفسه بدين الله ومن يرد أن يضله أى يفتنه أى يعذبه مصداق لقوله بسورة المائدة"ومن يرد الله فتنته"يجعل صدره ضيقا حرجا والمراد ومن يرد أن يعاقبه تكون نفسه مكذبة مؤذية وشبهه الله بمن يصعد فى السماء والمراد من يطلع إلى السماء فلا يصدق بما يراه فيها ظانا أنه مسحور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحرج فى القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بغدادي :: المنتديات العامة :: قسم الديانات-
انتقل الى: